Tuesday, June 9, 2009

حزب المسلمين في مالزيا يقدر أن يكون الحكومة في الإنتخابات المستقبل

الصديق العزيز وليد

ثحياتي وأشواقي إليك وإلي جميع الزملاء بالجامعة – ويعد,

فأكتب إليك هذه الرسالة لأخبرك عن الأخبار في مالزيا. وقد إنتهى المؤتمر العظيم لحزب المسلمين. فإنثهي أيضا المناقشة والمنظرة بين المؤتمرين بعد الثكلم والتحدث عن كل أحوال. وكان المؤثمرون يثقنون بأن حزبهم سيحصل على الثفوق والنجاح في الإنتخابات
المستقبل بسبب معينة.

منها لأن قد مر الشعر بالخوف بين المالزيين مقصورا لسكان غير المسلمين في عصرنا الحاضر. وغير ذلك, سكان المالزيا الآن يحثاجون إلى الإصلاح يعني الإصلاح في مجال الإقثصاد والسياسة والإجثماع. وهم يريدون القائد الذي يسثطيع ويقدر أن يكون الإصلاح الجديد لنهوض البلاد بأحسن النهضة مثل أنوار بن إبراهيم.


عسى الله أن يمنح ويرزق الفوزالكبير لحزب المسلمين في بلادي وفي بلادك وفي كل مكان بإذنه.


"الإسلام يعلو ولا يعلى عليه"


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


المخلص
أحمد شهير بن عيدالعزيز

3 comments:

محمد حذوان بن حميدان said...

perkongsian yg amt berguna, semoga diberikan kekuatan utk terus menulis..amin (^_^)

Shahir said...

Syukran ya akhi... =)

Afham Abdul Rahman said...

bro..tak faham langsung..
otak aku kian jauh dengan bahasa arab..astagfirullah..